scinces optics

يهتم بكل ماهو جديد في علوم الإبصار وانواعه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تصنيف الزجاج علي حسب الاستعمال وشرح لتصنيفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود السرساوي
Admin


المساهمات : 139
تاريخ التسجيل : 11/05/2008
العمر : 31
الموقع : http://m-optics.yoo7.com

مُساهمةموضوع: تصنيف الزجاج علي حسب الاستعمال وشرح لتصنيفه   الأحد مايو 25, 2008 2:37 pm

[تحرير] تصنيف حسب الاستعمال
1- زجاج الإنشاءات مثل زجاج النوافذ والأبواب والسيارات.

2- زجاج الآنية مثل زجاج القناني والأدوية.

زجاج البصريات مثل العدسات والمجاهر والتلسكوبات.


[تحرير] الزجاج المعشق
الزجاج المعشق هوالزجاج الذى يلون أثناء تصنيعه بإضافة الأكاسيد المعدنية إلي التركيبة الأساسية له ويتم تقطيعه حسب التصميم المطلوب، سواءً أكان لنافذة أو أى جزء آخر في المبني، ومن ثم يتم تجميع هذا الزجاج وتشكيله بواسطة شرائط معدنية وغالباً ما تكون من الرصاص مع إمكانية استخدام الزنك والنحاس.

سمى بالمعشق لإدخال الزجاج داخل قنوات الشرائط المعدنية، وهو اشتقاق معروف في اللغة العربية في مفهوم كلمتى العاشق والمعشوق. فعلي سبيل المثال، الزجاج المعشق بالرصاص يكون فيه العاشق هو الزجاج والمعشوق هو الرصاص. ويتم باستخدام هذه الشرائط المعدنية تشكيل وزخرفة الزجاج للحصول علي التصميم المطلوب. وقد عرف الزجاج المعشق كحرفة يدوية قديمة توارثتها الأجيال علي مر التاريخ، بعد أن عرف الإنسان مبكراً صناعة الزجاج عندما تمكن قدماًء المصريين (الفراعنة) من صناعة ما يعرف بالحواف المصرية وذلك خلال الفترة 2750-2625 قبل الميلاد. كانت هذه الحواف تصنع بطريقة لف شريط رفيع من الزجاج المصهور حول كتلة من الطين غير المتماسك لتشكل إطاراً لهذه القطع الطينية. ولقد كان هذا الزجاج من النوع المصمت (غير الشفاف) والنفيس والثمين جداً. وفى القرن الأول الميلادي، تمكن الرومانيون من استخدام الزجاج في النوافذ ولكن زجاجهم كان غير منتظم التشكيل ولم يكن شديد الشفافية. لقد برع العرب في هذه الحرفة، ويعتقد فريق من الاختصاصيين بأن نوافذ الزجاج العربى ظهرت في النصف الثانى من القرن الثالث عشر الميلادى بينما يري فريق آخر (وهو الأرجح) أن الزجاج العربى ظهر في القرن العاشر الميلادى خلال الحقبة البيزنطية في أوروبا. ولقد كان هناك طراز متميز لنوافذ الزجاج العربى وكان يسميه الغرب الموريش نسبة إلي عرب شمال أفريقيا أو المغاربة.

وكانت تتم صناعة هذا الطراز بإحدي طريقتين، إما بطريقة نحت الرخام أو الحجر وإدخال الزجاج في المكان المنحوت أو بطريقة وضع قطع الزجاج في اللياسة قبل أن تجف ويتم تقوية وتدعيم هذه اللياسة بوضع قضبان من الحديد داخلها، وبذلك تكون اللياسة المدعمة بالحديد محيطة بقطع الزجاج. والمثال القائم لهذه الطريقة هو نوافذ المسجد الأزرق في إسطنبول بتركيا. وكانت نوافذ الزجاج العربى في هذه الحقبة مشهورة بتصاميم الزهور.

وقد عرفت أوروبا نوافذ الزجاج العربى، المتميز بشفافيته والمزين بخيوط ملونة داخله، عندما دخل عرب شمال أفريقيا أو المغاربة إلي إسبانيا مما أتاح للأوروبيين تطوير الزجاج المعشق بما يتماشي مع فلسفتهم واعتقادهم واحتياجهم.

وتطورت صناعة الزجاج المعشق وأصبح استخدام الرصاص والنحاس كبديل للرخام والحجر واللياسة لتصبح تصاميمه أكثر جمالاً وأفضل جودة وأقل تكلفة.

وأصبح الزجاج المعشق تحفة فنية تضفى لمسة جمالية علي المبني وترفع قيمته الاستثمارية وتشعر من بداخله بالراحة النفسية.[1]


[تحرير] الزجــاج المُــلون
لمســات ســحريه وإبــداع رائع تصنعه أيــدي فنيون متخــصصون في الرســم والتلوين على الزجــاج لتنقل جزء من الطبيعه في جمال اغصانها والوان ازهارها لتكون حديقه داخليه ولوحات فنيه تضيف لمسه جماليه لمنزلك.


[تحرير] زخــرفـة المـــرايــا
فن الزخرفه والحفر والنقش على الزجاج فن منفرد بذاته حيث يجمع بين جــمال الالوان وانعكاس الضؤ على سطح المرايا لكي تضيف إلى المنزل بريـقاً ناعماً يعطي الشعور بالبهجة والسرور . استخدامات الزجاج المعشق يمكن استخدام الزجاج المعشق في العديد من المبانى السكنية والتجارية بالإضافة إلي الجوامع والمساجد. ويمكن وضعه في أى جزء من أجزاء المبانى، ويفضل أن يكون معرضاً للشمس لإبراز جمال ألوان الزجاج وخصوصاً عند انعكاس تفاصيل التصاميم علي الجدران والأرضيات وكذلك لتخفيف حدة أشعة الشمس. كما يمكن استخدامه في القواطع الداخلية بغرض حجب الرؤية وإعطاء خصوصية واستقلالية للمكان. ومن أجزاء المبني التى يمكن استخدام الزجاج المعشق فيها ما يلى: - القبب والمناور السماوية المفتوحة؛ وهى فتحات سقفية إما دائرية الشكل أو مربعة أو مستطيلة أو سداسية أو ثمانية الأضلاع أو بشكل قبة محدبة للخارج أو مقعرة للداخل أو هرمى أو مسطح منبسط. - نوافذ القبب والمناور السماوية الخرسانية وهى نوافذ بأشكال هندسية مختلفة وقد تكون منحنية أو مستقيمة الشكل. - الواجهات الزجاجية المطلة علي الصالات والدرج. - نوافذ المبني الرئيسية. - نوافذ الأبواب والمناور الجانبية للمداخل. - القواطع الداخلية ما بين المجالس.

أشكال وألوان آخرى من الزجاج

الزجاج العائم ان مصطلح الزجاج العائم يرجع إلى طريقة التصنيع التي بدأت في بريطانيا بواسطه شركه الستير بيلكنجتون في عام 1959 والتي بواسطتها يتم تصنيع 90% من الزجاج المسطح. المواد الاوليه مثل الصودا،السيليكون، الكالسيوم، اكسيدالصودا والمغنيسيوم توزن جيدا ثم تخلط وتوضع في فرن حرارته 1500 سيليزيه. الزجاج المداب يتدفق من المصهر إلى حوض به مادة التن المدابه. العجيب ان عجينه الزجاج ومادة التن لا يختلطان ويصبح الجزء الملامس لمادة التن من الزجاج مستقيما تماما. وعندما يخرج الزجاج بعد ان يبرد قليلا من الحوض يوضع في مبرده حتى يبرد و يصبح بنفس برودة الجو.

الزجاج المظلل هو عباره عن زجاج مسطح شفاف يدخل في مكوناته اصباغ من اجل اكسابه خواص التظليل وامتصاص اشعه الشمس. هدا النوع من الزجاج يقلل من اختراق اشعه الشمس لزجاج المباني. الزجاج الملون جزء مهم في التصميم المعماري والمظهر الخارجي للمباني. كما انه يتم استخدامه في الديكور الداخلي مثل الابواب واطراف السلالم والمرايا.

الزجاج المزدوج ( ذو الطبقتين ) هو عباره عن طبقتين من الزجاج العازل بينهما منطقه فارغه مغقلقه باحكام. من أهم فوائد الزجاج العازل توفير الشفافيه التامه و تقليل الفقد الحراري والذي يؤدي الي تقليل استهلاك الكهربائي .

الزجاج المقوى عباره عن نوع من الزجاج المسخن او المقوى بالحراره. احدى اوجه هدا النوع من الزجاج يكون مغطى اما بالكامل او جزئيا بواسطه احدى انواع المعادن. وبالاضافه للدور الجمالي الدي يلعبه هدا النوع من الزجاج فانه يتحكم بدخول اشعه الشمس. يستخدم هدا النوع من الزجاج في العزل الحراري وتغطية الاسقف.

الزجاج المرشوش بالرمل هذا النوع من الزجاج يصنع بواسطة رش الرمل بسرعه عاليه على سطح الزجاج. هده العمليه تقلل من شفافية الزجاج وتعتبر اقضل من عملية جك الزجاج. في هده العملبه يتم يغطية الاجزاء التي يراد ان تبقى شفافه ويتم رش الرمل على الاجزاء الاخرى. تأثير هده العمليه على شفافية الزجاج يعتمد على قوة الرش ونوعية الرمل المستخدم. هدا النوع من الزجاج يستخدم للاغراض المنزليه والتجاريه على سبيل المثال الابواب وابواب الحمام والاثاث والفواصل والزجاج الداخلي.


الزجاج المقوس هوعباره عن زجاج عادي مقوس بطريقه خاصه. يمكن استعماله في الاماكن الخارجيه مثل الشرفات ووجهات المحلات. كما انه يتم استخدام هدا النوع على نطاق واسع ابواب الحمامات والثلاجات والخزائن.

الزجاج العاكس زجاج عادي مغطى بطبقه رقيقه من المعادن لتقليل اثر الشمس. استخدام المعادن يعطي الزجاج خاصيه عدم الشفافيه من جهة الطبقه حيث لايمكن للشخص ان يرى من خلال الزجاج.

زجاج المرايا يستخدم هدا النوع في صناعة المرايا التي نستخدمها في حياتنا اليوميه.

الزجاج الشمسي يستخدم هدا النوع من الزجاج في عمليه تصنيع الواح الطاقه الشمسيه التي تمتص الحراره وتحولها إلى طاقه كهربائي

كتابة وبحث / الأستاذ / محمود السرساوي
اخصــــــــــــائي بصريات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m-optics.yoo7.com
 
تصنيف الزجاج علي حسب الاستعمال وشرح لتصنيفه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
scinces optics :: الزجاج :: الزجاج تعريفه وخواصة-
انتقل الى: